اللبن والخيار للحامل

لا توجد أدلة عمليةً تُثبت فوائد اللبن والخيار معاً للحامل إلا أنّ لكل واحدٍ منهما على حدة عدداً من الفوائد الغذائيّة عند تناوُلهما في فترة الحمل والتي سيتم ذكرها في هذا المقال.


فوائد تناوُل الخيار للحامل

يُعد الخيار من الأغذية المُناسبة لتناوُلها أثناء الحمل، فهو وجبةٍ خفيفة ومُنخفضة بالسعرات الحرارية، ويحتوي على الكثير من المُغذيات المُفيدة لصحة الحامل، لذلك يُمكن تناوُل الخيار في جميع مراحل الحمل، ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة غسله جيداً قبل تناوُله، وفيما يأتي ذكر فوائد الخيار للحامل:[١][٢]


غنيٌ بالعناصر الغذائيّة

حيث يُعد الخيار من الأغذية الغنيّة بالمعادن والفيتامينات المُهمة للجسم، مثل؛ البوتاسيوم، والمنغنيز، والفسفور، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وفيتامين ب5.


مرتفع بالماء

حيثُ يحتوي الخيار على 95 إلى 96% من الماء، والذي يُعطيه دوراً في المحافظة على ترطيب الجسم، وإمداد الجسم بالسوائل التي يحتاجها، وبالتالي فإنّه يُعد خياراً جيداً لتناوُله كعصير.


وجبةً خفيفةً وصحية

حيثُ يُعدّ من الخيارات الصحيّة المُنخفضة بالصوديوم، والدّهون، والكولسترول، كما يُمكن تناوله كوجبةٍ خفيفة بين الوجبات الرّئيسية بدلاً من الوجبات الخفيفة غير الصحيّة.


سهولة إضافته للنظام الغذائي للحامل

حيث يمكن إضافة الخيار إلى النظام الغذائي بسهولة، وتوجد عدّة طرق لتناوُله، مثل؛ تناوُله بمفرده، أو بإضافته إلى السلطات والصلصات، أو شُربه كعصير، أو إضافته كنهكةٍ للماء.


منخفضٌ بالكربوهيدرات

يُعدّ الخيار مناسباً للاستهلاك في حال معاناة المرأة الحامل من سكري الحمل دون القلق من تأثيره في مستويات السكر في الدّم.


القيمة الغذائية للخيار

يوضح الجدول الآتي محتوى كوب من شرائح الخيار المقشر بوزن 119 غراماً من العناصر الغذائية:[٣]


العنصر الغذائية
الكمية
السعرات الحرارية (سعرة حرارية)
11.9
الماء
(مليلتر)
115
البروتين
(غرام)
0.702
الدهون
(غرام)
0.19
الكربوهيدرات
(غرام)
2.57
الألياف الغذائية (غرام)
0.833
الكالسيوم
(مليغرام)
16.7
البوتاسيوم
(مليغرام)
162
الفسفور
(مليغرام)
25
المنغنيز
(مليغرام)
0.087
فيتامين ب5
(مليغرام)
0.286
الفولات
(ميكروغرام)
16.7
فيتامين ج
(مليغرام)
3.81
فيتامين ك
(ميكروغرام)
8.57
فيتامين أ
(وحدة دولية)
85.7


محاذير استهلاك الخيار للحامل

يمكن تناوُل الخيار دون أيّة محاذير للحامل إلّا أنه قد يكون من الخطر تناوُله دون غسله وذلك لاحتمالية التصاق نسبة من بعض أنواع المُبيدات الحشرية التي تُعدّ ضارةً على الجسم في قشرته، لذلك يُفضل قبل تناوُلها غسلها جيداً بالماء الدافئ أو تقشيرها لتقليل خطر تلوثها بالجراثيم.[٤]


ومن جهة أخرى قد يُسبب تناوُل الخيار لدى بعض الحوامل اللاتي يعانين من بعض المشكلات الصحية الموضحة في النقاط الآتية بعض الأضرار لذلك يُفضل استشارة الطبيب قبل تناوُله من قبلهنّ:[٥]

  • حدوث عُسر في الهضم وانتفاخ البطن والغازات؛ وذلك لاحتواء بعض أصناف الخيار على مركباتٍ مثل مادة الكيوكربيتاسين (بالإنجليزيّة: Cucurbitacin)؛ التي تزيد من الغازات في البطن، وتؤدي إلى حدوث مشاكل في الهضم، لذلك يفضل اختيار الأنواع الخالية من هذه المواد.
  • ظهور بقع جلدية تعرف باضطراب الشرى الجلديّ (بالإنجليزية: Hives) حول الفم، والحلق، واللسان في حال المعاناة من الحساسية تجاه نباتات فصيلة الرجيد (بالإنجليزية: Ragweed) عند تناوُلهم للخيار.


فوائد تناوُل اللبن للحامل

يُعدّ اللبن من الوجبات المُهمة خلال فترة الحمل وذلك لزيادة الحاجة للبروتين والكالسيوم لتلبيّة احتياجات الطفل من هذه العناصر الغذائيّة لنموّه، ويجب أن تكون مُنتجات الألبان من الخيارات المُضافة إلى النظام الغذائيّ اليومي للحامل، مثل؛ الحليب، والجبنة، والزبادي أو اللبن، ويمتلك اللبن عدداً من الفوائد الصحيّة للحامل، ونذكر منها ما يأتي:[٦][٧][٨]


يحتوي على العناصر الغذائيّة المُهمة

إذ يحتوي على نسبةٍ عالية من البروتينات عالية الجودة، والكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والزنك، ومجموعة فيتامين ب.


يُحسن من صحة عظام الطفل وأسنانه

وذلك لاحتوائه على كميةٍ عالية من الكالسيوم، وفيتامين د، التي تُساعد على تحسين قوة العظام قوية وأسنان صحيّة.


يُعد غنياً بمركبات البروبيوتيك

التي تُساعد على المحافظة على المستويات الصحية من البكتيريا الضارة، والمفيدة في الجسم؛ التي لها دورٌ في عملية الهضم، مما يُساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي، وقد تساعد على تقليل الانتفاخ، والغازات التي تُعاني منها المرأة أثناء فترة الحمل، كما قد تقلل من خطر حدوث الأكزيما عند الأطفال حديثي الولادة.[٩]


فوائد أخرى

فيما يأتي ذكر فوائد أخرى للبن للحامل:[٨]

  • التحسين من عملية التّمثيل الغذائي لدى الحامل.
  • يقلل من حدوث الالتهابات، والعدوى.
  • يُحسن من نتائج الحمل من خلال تقليل خطر الولادة المُبكرة.


القيمة الغذائية للبن

يوضح الجدول الآتي محتوى كوب من اللبن قليل الدهون بوزن 245 غراماً من العناصر الغذائية:[١٠]


العنصر الغذائي
الكمية
السعرات الحرارية
(سعرة حرارية)
154
الماء
(مليلتر)
208
البروتين
(غرام)
12.9
الدهون
(غرام)
3.8
الكربوهيدرات
(غرام)
17.2
الكالسيوم
(مليغرام)
448
الفسفور
(مليغرام)
353
المغنيسيوم
(مليغرام)
41.6
الزنك
(مليغرام)
2.18
فيتامين د
(وحدة دولية)
2.45
فيتامين أ
(وحدة دولية)
125
الفولات
(ميكروغرام)
27
فيتامين ب2
(مليغرام)
0.524
فيتامين ب1
(مليغرام)
0.108
البوتاسيوم
(مليغرام)
573


محاذير استهلاك اللبن للحامل

يمكن تناوُل اللبن بكمياتٍ معتدلة دون حدوث أيّة أضرار من قِبل معظم الحوامل، لكن قد تعاني بعض الحوال من الإسهال، أو آلامٍ في المعدة، أو الغثيان، أو التقيؤ عند تناوُله،[١١] كما تجدر الإشارة إلى أنّه يجب تجنب تناول اللبن واستشارة الطبيب من قِبل الحوامل اللاتي يعانين من عدم تحمل شُرب الحليب، لعدم تحمل أجسامهنّ للاكتوز المتواجد في مُنتجات الألبان.[١١]


طرق صحيّة لتناوُل اللبن أو الخيار للحامل

  • الخيار: فيما يأتي ذكر بعض الطرق الصحية لتناول الخيار:[٤][١٢]
  • غسل الخيار جيداً قبل تناوُله أو تقشيره.
  • اختيار الأنواع القريبة من اللون الأخضر الداكن والخالية من اللون الأصفر، أو البقع، أو الانتفاخات، أو أي كدمات.
  • اختياره كوجبةٍ خفيفة عند الشعور بالجوع بين الوجبات من خلال تحضير سلطة من الخُضار محتوية على الخيار.
  • اللبن: فيما يأتي ذكر بعض الطرق الصحية لتناول الخيار:[٧][١٣]
  • إضافة العسل أو الفواكه الطازجة المُقطعة للبن.
  • إضافة اللبن عند صُنع العصائر.
  • استخدامه كتتبيله أو للتغميس بدلاً من المايونيز أو الكريمة الحامضة.

المراجع

  1. Gina Waggott (18/11/2019), "Are Cucumbers Good To Eat In Pregnancy? Benefits & Tips", pregnancyfoodchecker, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  2. "Non-starchy Vegetables", diabetes, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  3. "Cucumber, peeled, raw", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Neha Pathak (3/9/2020), "Cucumber", webmd, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  5. Ellen Douglas, "Side Effects of Eating Cucumbers", livestrong, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  6. Adda Bjarnadottir (13/8/2020), "13 Foods to Eat When You’re Pregnant", healthline, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Pregnancy nutrition: Healthy-eating basics", mayoclinic, 13/11/2020, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Benefits of Probiotic Yogurt Consumption on Maternal Health and Pregnancy Outcomes: A Systematic Review", Cureus, 7-2020, Issue 7, Folder 12, Page 9408. Edited.
  9. Denise Schipani (31/1/2019), "Probiotics during pregnancy", babycenter, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  10. "Yogurt, plain, low fat", fdc.nal.usda, 1/4/2019, Retrieved 31/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب in yogurt has caused,advice from your healthcare professional. "Yogurt", webmd, Retrieved 23/2/2021.
  12. "Have a healthy diet in pregnancy", nhs, 14/2/2020, Retrieved 23/2/2021. Edited.
  13. Marygrace Taylor (20/5/2020), "19 Best Foods to Eat During Pregnancy", whattoexpect, Retrieved 23/2/2021. Edited.