ينتمي الثوم إلى فصيلة الثوميات التي تضم البصل والكُراث، وهو يتميّز فوائده العديدة، إذ استُخدم منذ الطهي وفي التخفيف من العديد من المشاكل الصحية،[١] ويُعدّ الثوم من الأغذية اللذيذة، فهو يمتلك مذاقاً قوياً، ومن السهل إضافته للنظام الغذائي، إذ يمكن إضافته لكافة الأطباق المالحة كالصلصات والشوربات، ومن الجدير بالذكر أنّ الثوم يتوفّر بعدة أشكال، كالثوم الكامل، ومعجون الثوم، وزيت الثوم، ومسحوق الثوم.[٢]


هل هناك فوائد لتناول الثوم على الريق؟

لا توجد أدلة علمية كافية تثبت فائدة تناول الثوم على معدة فارغة، لكنّ تناوله في أي وقتٍ كان يوفّر العديد من الفوائد الصحية، فهو منخفض السعرات الحرارية، وغني بفيتامين ج، وفيتامين ب6، والمنغنيز،[٢] أمّا فوائده الصحية فمنها ما يأتي:[٢]

  • مصدر غني بمضادات الأكسدة: إذ تساعد مضادات الأكسدة على تقليل خطر إصابة الخلايا بالتلف، وبالتالي قد يساهم في التقليل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.
  • المحافظة على صحة القلب: تُشير الدراسات إلى أنّ تناول الثوم قد يساعد على خفض ضغط الدم لمن يعاني من ارتفاع فيه، وتقليل ارتفاع الكوليستيرول الضار، وبالتالي المساعدة في المحافظة على صحة القلب.
  • المساعدة على التخفيف من نزلات البرد: تُشير إحدى الدراسات إلى أنّ تناول حبوب الثوم قد يُقلل من فرص الإصابة بنزلات البرد، كما قد يسرّع من التعافي في حالة الإصابة.[٣]
  • احتمالية المحافظة على صحة العظام: تُشير إحدى الدراسات التي أُجريت على القوارض أنّه من الممكن للثوم أن يُقلل من خسارة كثافة العظم، ويزيد من مستوى الإستروجين لدى الإناث، ففي دراسة أُجريت على السيدات اللواتي في فترة انقطاع الطمث، وُجد أنّ تناولهنّ للثوم يومياً قلل من علامات نقص الإستروجين بشكل ملحوظ.


القيمة الغذائية للثوم

يوضح الجدول الآتي قيمة العناصر الغذائية الموجودة في ثلاثة فصوص من الثوم بوزن 9 غرامات:[٤]


العنصر الغذائي
الكمية في 3 فصوص من الثوم
السعرات الحرارية (سعرة حرارية)
13.4
الماء (مليلتر)
5.27
البروتين (غرام)
0.57
الكربوهيدرات (غرام)
2.98
الدهون (غرام)
0.5
الألياف (غرام)
0.19
الكالسيوم (ميليغرام)
16.3
الحديد (مليغرام)
0.15
الفسفور (مليغرام)
13.8
البوتاسيوم (مليغرام)
36.1
المغنيسيوم (ميليغرام)
2.25
الصوديوم (ميليغرام)
1.53
الزنك (مليغرام)
0.10
المنغنيز (مليغرام)
0.15
فيتامين ج (ميليغرام)
2.81
فيتامين ب 6 (ميليغرام)
0.11
الفولات (ميكروغرام)
0.27
فيتامين ك (ميكروغرام)
0.15

محاذير تناول الثوم

يُعد الثوم من الأطعمة الآمنة، ولكنّه قد يسبب ظهور بعض الآثار الجانبية عند البعض، والتي تكون أكثر حدة عند تناول الثوم نيئاً ومنها ما يأتي:[٥]

  • رائحة النفس غير المرغوبة.
  • الإصابة بالغازات.
  • الشعور بالغثيان، وقد يسبب التقيؤ.
  • احتمالية زيادة خطر النزيف عند تناوله بكثرة، لذلك ينصح بعدم تناوله قبل العمليات الجراحية أو بعدها.
  • الإصابة بحرقة في المعدة، لذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من ارتداد المريء باستشارة الطبيب قبل تناول الثوم، إذ إنّه قد يزيد من أعراضه، ومن إفراز حمض المعدة.[٦]

المراجع

  1. Tim Newman (18/08/2017), "What are the benefits of garlic?", medicalnewstoday, Retrieved 03/02/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Joe Leech (28/06/2018)، "11 Proven Health Benefits of Garlic"، healthline، اطّلع عليه بتاريخ 03/02/2021. Edited.
  3. Josling P (08/2001), " Preventing the common cold with a garlic supplement: a double-blind, placebo-controlled survey", pupmed.gov, Issue 4, Folder 18, Page 189-93. Edited.
  4. "Garlic, raw", usda, 04/01/2019, Retrieved 01/03/2021. Edited.
  5. has been used safely,increase the risk of bleeding. "GARLIC", .webmd, Retrieved 03/02/2021. Edited.
  6. Chaunie Brusie (02/09/2018), "Can You Eat Garlic If You Have Acid Reflux?", healthline, Retrieved 03/02/2021. Edited.