الحمص

يدخل الحمص في العديد من الأطباق الشرق أوسطيّة، ويعد من البقوليات ذات الكثافة الغذائية العالية (بالإنجليزية: Nutrient dense)؛ أي أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة مقابل سعرات حرارية قليلة نسبياً؛ فهو غنيّ بالبروتينات ومناسب للأشخاص الذين يتبعون حمية نباتية، كما أن الحمص غني بالألياف، والكربوهيدرات المعقدة.[١]


القيمة الغذائية للحمص

فيما يأتي العناصر الغذائية المتوفرة في كوب من حبوب الحمص المطبوخة غير مملحة بوزن 164 غرام:[٢]


القيمة الغذائية من العناصر الغذائية الكبرى والسعرات الحرارية

فيما يأتي العناصر الغذائية الكبرى، والسعرات الحرارية التي يحتويها كوب من حبوب الحمص المطبوخة:[٢]


العنصر الغذائي
الكمية في الكوب الواحد من الحمص
البروتين (غرام)
14.5
الدهون (غرام)
4.2
الكربوهيدرات (غرام)
45.0
الألياف (غرام)
12.5
الماء (مليلتر)
98.7


القيمة الغذائية من الفيتامينات

فيما يأتي الفيتامينات التي يحتويها كوب من حبوب الحمص المطبوخة:[٢]


العنصر الغذائي
الكمية في الكوب الواحد من الحمص
فيتامين ج (مليغرام)
2.1
فيتامين ب1 (مليغرام)
0.1
فيتامين ب2 (مليغرام)
0.1
فيتامين ب3 (مليغرام)
0.8
فيتامين ب5 (مليغرام)
0.4
فيتامين ب6 (مليغرام)
0.2
الفولات (ميكروغرام)
282
فيتامين أ (وحدة دولية)
44.3
فيتامين هـ (مليغرام)
0.5
فيتامين ك (ميكروغرام)
6.5


العناصر الغذائية من المعادن

فيما يأتي المعادن التي يحتويها كوب من حبوب الحمص المطبوخة:[٢]


العنصر الغذائي
الكمية في الكوب الواحد من الحمص
الكالسيوم (مليغرام)
80.4
الحديد (مليغرام)
4.7
المغنيسيوم (مليغرام)
78.7
الفوسفور (مليغرام)
276
البوتاسيوم (مليغرام)
477
الصوديوم (مليغرام)
11.5
الزنك (مليغرام)
2.5
النحاس (مليغرام)
0.5
المنغنيسوم (مليغرام)
1.6
السيلنيوم (ميكروغرام)
6.07


فوائد عامة للحمص

يحتوي الحمص على فوائد عدّة للجسم من أهمها ما يأتي:[٣][٤]

  • مصدر غني بالألياف: يعد الحمص مصدراً غنياً بالألياف التي تُساعد على الشعور بالشبع وتقليل الشهية، وتُساهم في المحافظة على مستوى طبيعي لسكر الدم، والتحسين من صحة الجهاز الهضمي والتخلص من الإمساك.
  • مصدر غني بالبروتينات: الحمص من البقوليات التي تعد غنية بمحتواها من البروتين النباتي.
  • مصدر غني بالحديد والكالسيوم: يلعب كلاً من الحديد والكالسيوم دوراً مهماً في المحافظة على صحة العظام، والتقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما يساهم الحديد الذي يحتويه الحمص على التقليل من خطر الإصابة بفقر الدم (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia).
  • مصدر غني بالكولين: يعد الحمص مصدراً غنياً بمادة الكولين التي تساهم في التحسين من صحة الدماغ، ولها دوراً مهماً في القدرة على التعلم، والتحسين من الذاكرة، كما يساعد الكولين الجهاز العصبي على القيام بوظائفه، وله دور مهم في عمليات الأيض، ووظائف العضلات.
  • التقليل من كولسترول الدم: أشارت إحدى الدراسات أنّ الحمص يساهم في التقليل من كولسترول الدم السيئ، وقد يعود السبب لمحتوى الحمص العالي من الألياف.
  • التحسين من صحة القلب: يحتوي الحمص على كميات جيدة من الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامينات ب، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والحديد، وجميعها تساهم في التحسين من صحة القلب.

المراجع

  1. Barbie Cervoni (1/9/2020), "Chickpea Nutrition Facts and Health Benefits", verywellfit, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Chickpeas (garbanzo beans, bengal gram), mature seeds, cooked, boiled, without salt", fdc.nal.usda, 4/1/2019, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  3. Brianna Elliott (7/5/2018), "8 Great Reasons to Include Chickpeas in Your Diet", healthline, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  4. Megan Ware (5/11/2019), "What are the benefits of chickpeas?", medicalnewstoday, Retrieved 28/1/2021. Edited.