المشمش (بالإنجليزيّة: Apricot)، واسمه العلمي Prunus armeniaca، هو ثمار ذات نواة أو بذرة، وهو يعرف أيضًا باسم الخوخ الأرمني، وينتمي إلى فصيلة الورديّة (بالإنجليزيّة: Rosaceae)، وهي نفس فصيلة الخوخ، واللوز، والدراق، والكرز، ويكون شكل المشمش كروي ولونه أصفر، ويشبه الدراق ولكن بحجم أصغر، ويتشابه المشمش مع الخوخ الأرجواني في الطعم الحامض.[١][٢]


أما الخوخ (بالإنجليزيّة: Plum)، واسمه العلمي Prunus، ويعرف أيضًا بالبرقوق، ويتواجد بأنواع مختلفة كخوخ الياباني والأوروبي والأرجواني، وثمرة الخوخ ناعمة، وسطحها خال من الوبر، ويتراوح شكلها من الكروي تماماً إلى الكروي الأكثر استطالة، وتوجد بألوان مختلفة؛ باللون الأحمر أو الأرجواني أو الأصفر أو الأخضر، وتحتوي كل فاكهة على نواة واحدة مسطحة وخشنة قليلاً.[٣][٤]


مكونات المشمش والخوخ

يعد المشمش مصدرًا جيدًا لفيتامين أ، كما أنّه يُعد غنيًّا بمحتواه من السكر الطبيعي، ويُعد المشمش المجفف مصدرًا جيدًا لعنصر الحديد، أما الخوخ فهو يحتوي على الألياف والمواد الكيميائية الأخرى التي تساعد على تحسين حركة الأمعاء، كما يحتوي الخوخ المجفف أيضًا على مواد كيميائية قد تساهم في زيادة كثافة العظام، وتحسين صحة المفاصل.[٢][٥]


استخدامات المشمش والخوخ

يؤكل المشمش طازجًا أو مطبوخًا، كما يمكن تعليبه أو تجفيفه لحفظه، ويُستخدم المشمش بشكل واسع في صنع المربى،[٢] كما يُستخدم الزيت المصنوع منها في صناعة بعض مستحضرات التجميل،[٦] أمّا الخوخ فيمكن أيضاً تناوله كفاكهة طازجة، أو مجفّفة، ويمكن استخدامه لصنع العصائر، كما يمكن صنع هريس الخوخ، أو مربى الخوخ، أو طهيه بالسكّر، ويمكن خبزه في مختلف أنواع المعجنات، كما يمكن استخدام بعض أنواعه كنباتات زينة لزهورها وأوراقها الجذابة، مثل الخوخ أرجواني الأوراق.[٤][٥]


القيمة الغذائية للمشمش والخوخ

يوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية الموجودة في حبة واحدة من المشمش الطازج بوزن 35 غرامًا، وحبة واحدة من الخوخ الطازج بوزن 75 غرامًا:[٧][٨]


العنصر الغذائي
القيمة الغذائية للمشمش
القيمة الغذائية للخوخ
الماء (غرام)
30.2
65.4
الطاقة (سعرة حراريّة)
16.8
34.5
البروتين (غرام)
0.5
0.5
الدهون (غرام)
0.1
0.2
الكربوهيدرات (غرام)
3.9
8.6
الألياف (غرام)
0.7
1.05
السكريات (غرام)
3.2
7.4
الكالسيوم (مليغرام)
4.6
4.5
الحديد (مليغرام)
0.1
0.1
المغنيسيوم (مليغرام)
3.5
5.25
الفسفور (مليغرام)
8.05
12
البوتاسيوم (مليغرام)
90.6
118
الصوديوم (مليغرام)
0.4
0
الزنك (مليغرام)
0.07
0.08
النحاس (مليغرام)
0.03
0.04
السيلينيوم (ميكروغرام)
0.04
0
فيتامين ج (مليغرام)
3.5
7.1
فيتامين ب1 (مليغرام)
0.01
0.02
فيتامين ب2 (مليغرام)
0.01
0.02
فيتامين ب3 (مليغرام)
0.2
0.3
فيتامين ب6 (مليغرام)
0.02
0.02
الفولات (ميكروغرام)
3.2
3.8
فيتامين أ (ميكروغرام)
33.6
12.8
فيتامين هـ (مليغرام)
0.3
0.2
فيتامين ك (ميكروغرام)
1.2
4.8


فوائد المشمش والخوخ

يُقدم كل من المشمش والخوخ العديد من الفوائد المختلفة لصحة الجسم، وفي ما يأتي توضيح لذلك.


فوائد المشمش

يعد المشمش من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية والدهون، وهو مصدر جيد لبعض الفيتامينات ومضادات الأكسدة، وأيضًا يحتوي على نسبة عاليّة من الماء، وفي ما يأتي بعض النواحي التي قد يساهم تناول المشمش في تحسين الصحة من خلالها:[١][٦]

  • تعزيز صحة العيون: فهو غني بالعناصر المهمة لدعم صحة العيون والرؤية؛ ومنها: الكاروتينات (بالإنجليزيّة: Carotenoids)، وفيتامين ج، وفيتامين هـ.
  • تحسين صحة الجلد: وذلك بسبب احتوائه على فيتامين، وفيتامين هـ، والعديد من مضادات الأكسدة الأخرى، مثل البيتا كاروتين (بالإنجليزيّة: Beta Carotene)، الذي قد يساعد على التخفيف من حروق الشمس.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: وذلك بسبب احتوائه على الألياف القابلة للذوبان.
  • الحفاظ على صحة الأعصاب وتوازن السوائل في الجسم: إذ يعد المشمش مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم المهم للأعصاب وانقباض العضلات وتوازن السوائل بالجسم، كما قد يساعد البوتاسيوم على تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والجلطة الدماغية.
  • التخفيف من حالات صحيّة أخرى: ولكن لا توجد أدلة علمية كافيّة لإثبات هذه الفائدة، ومن هذه الحالات:
  • مرض الربو والسعال.
  • النزيف.
  • انتفاخ العين.
  • التشنج.
  • التهابات المهبل.


فوائد الخوخ

نذكر فيما يأتي أهم الفوائد الصحيّة للخوخ:[٩][٥]

  • مصدر غني بالعناصر الغذائية: ويحتوي الخوخ المجفف على سعرات حرارية، وألياف، وكربوهيدرات أكثر من الخوخ الطازج.
  • غني بمضادات الأكسدة: يحتوي الخوخ على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل البوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، والتي تساهم في تحسين الصحة من عدة نواحي.
  • تخفيف الإمساك: يحتوي الخوخ وعصيره الطبيعي على كميات عاليّة من الألياف، بالإضافة إلى احتوائه على السوربيتول (بالإنجليزيّة: Sorbitol) الذي يعد مُلينًا طبيعيّاً.
  • خفض مستويات السكر في الدم: بسبب احتوائه على الألياف، كما أنه قد يزيد من مستويات الأديبونكتين (بالإنجليزيّة: Adiponectin)، وهو هرمون يساهم في تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • فوائد صحيّة أخرى: إلّا أنها بحاجة إلى المزيد من الأدلة العلمية لإثباتها، ومنها ما يأتي:
  • دعم صحة العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشتها؛ وذلك قد يكون بسبب احتوائه على العديد من المعادن المهمة للعظام.
  • تعزيز صحة القلب، وذلك بدوره المحتمل في خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.
  • دعم صحة الكبد.
  • السيطرة على الشهية.


محاذير استهلاك الخوخ والمشمش

يعد استهلاك كل من المشمش والخوخ بكميات مُعتدلة آمنًا في الغالب لمعظم البالغين، ولا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة درجة أمان استهلاكه بكميات كبيرة، ولكن قد يسبب استهلاك الخوخ وخاصة الخوخ المجفف بعض المشاكل الطفيفة في الجهاز الهضمي؛ مثل الإسهال، والغازات، وقد يؤدي ابتلاع ثمار الخوخ المجفف بالكامل إلى إعاقة حركة الطعام عبر المعدة والأمعاء، ومن الجدير بالذكر أنّ استهلاك المشمش والخوخ قد يُسبب الحساسيّة للأشخاص الذين يُعانون أصلاً من الحساسية تجاه النباتات الأخرى في العائلة الوردية، كالدراق، والكرز.[٦][٥]

المراجع

  1. ^ أ ب Katey Davidson (5/6/2019), "9 Health and Nutrition Benefits of Apricots", Healthline, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Apricot", Britannica, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  3. "Plum", Woodland Trust, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Plum", Britannica, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "PLUM", WebMD, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Apricot", WebMD, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  7. "Apricot, raw", USDA, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  8. "Plum, raw", USDA, Retrieved 23/4/2021. Edited.
  9. Brianna Elliott (13/5/2017), "7 Health Benefits of Plums and Prunes", Healthline, Retrieved 23/4/2021. Edited.