السميد الناعم

يتم تصنيع وتحضير السميد الناعم من خلال طحن السميد الخشن جيداً ليصبح ناعماً، والذي يكون مصدره الرئيسي حبوب القمح المطحونة، حيثُ يتم إزالة النخالة والمواد غير المرغوبة منها، ويُعدّ السميد غنياً بالألياف الغذائية، والفيتامينات، والبروتينات، وهو متعدد الاستخدامات؛ حيث إنّه يستخدم في الخبز والمعكرونة، وإلى جانب الطهي فإنّه أيضاً يمتلك عدداً من الفوائد الصحية، والتي سنذكرها في هذا المقال.[١][٢][٣]


استخدامات السميد الناعم

يستخدم السميد في العديد من الوصفات والمأكولات الصحية، ويدخل في الكثير من الأطعمة، وفي ما يأتي ذكر استخدامات السميد في بعض الأكلات:[٤]

  • صنع فطائر السبانخ والكينوا وغيرها من الوصفات.
  • صنع رافا دوسا؛ وهي نوع من أنواع الكريب اللذيذة والمقرمشة، وعادة ما تُصنع من السميد ودقيق الأرز، وتُحشى بالخضروات الشهية المطبوخة في مزيج من البهارات، والفلفل، والثوم، والزنجبيل.
  • تحضير بودنغ السميد والكمثرى، الذي يُتبل بالقرفة والهيل والفانيليا، ويُمكن استخدام التين أو التفاح بدلاً من الكمثرى.
  • تحضير الحلوى العربية اللبنانية، التي تصنع عن طريق نقعها بماء زهر البرتقال، وماء الورد، والفستق، والسميد.
  • يُستخدم في الطبخ العربي، إذ يدخل في تحضير العديد من الحلويات، والطبخات العربية، مثل؛ كيكة السميد، وحلى السميد، وأصابع زينب، كما يُمكن تحضير القراقيش المالحة بالسميد، والمعجنات بالسميد، والمخبوزات بزيت الزيتون، وهريسة باللوز، وكرات السميد بجوز الهند، والبسبوسة، وغيرها من الموالح والحلويات.


الفوائد العامة للسميد

يعدّ السميد من الأطعمة الغنية بالفيتامينات، والمعادن، والألياف فهو ينتج عن طحن القمح، كما تُضاف إليه العناصر الغذائية التي فقدها أثناء عملية الطحن، لذلك يُعدّ السميد المُدعم أكثر محتوى من العناصر الغذائيّة المُهمة، وفيما يأتي ذكر بعض الفوائد العامة للسميد:[٣]


يُعزز من صحة الجهاز الهضمي

فإذ يُعدّ السميد غنيّ بالألياف مما يساعد على تحفيز نمو البكتيريا المفيدة للأمعاء، ويساهم في تحسين حركة الأمعاء، وتقليل فرص حدوث الإمساك.


يحتوي على الحديد

يحتوي السميد على الحديد الذي له دوراً مهماً في نقل الأكسجين، وتقليل خطر الإصابة بفقر الدم، وتعزيز النمو، وتحسين صحة جهاز المناعة.


يُحسن من مستويات السكر في الدم

وذلك لأنّهُ يُعدّ غنيّ بالمغنيسيوم والألياف المهمة في تنظيم مستويات السكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري.


يُعزز من صحة القلب

كما ذكر سابقاً فهو غنيٌّ ببعض العناصر الغذائية، وهي؛ الألياف، والفولات، والمغنيسيوم، التي لها دور في تحسين صحة القلب، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.


يساعد على فقدان الوزن

وذلك لمحتواهُ من البروتين والألياف التي تقلل من الشعور بالجوع، وبالتالي تقليل كمية الطعام المتناولة خلال اليوم، ولكن يجب الانتباه إلى الكمية المتناولة أن تكون ضمن الاحتياجات اليومية للأفراد.


الآثار الجانبية للسميد

من الممكن أن يؤثر تناول كميات كبيرة من السميد على الصحة، لذلك يجب الاعتدال في تناوله، ويفضل الابتعاد عنه في الحالات الآتية:[٣]

  • المصابون بالحساسية من الجلوتين والاضطرابات الهضمية: وذلك بسبب احتوائه على نسبةٍ عالية من الجلوتين.
  • المصابون بحساسية القمح: وذلك بسبب الحساسية لديهم من الجلوتين الموجود فيه.

المراجع

  1. "Semolina", Wheat Flour, 2016, Page 79-89. Edited.
  2. 178-1991/CXS_178e.pdf "STANDARD FOR DURUM WHEAT SEMOLINA AND DURUM WHEAT FLOUR", fao, Retrieved 18/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Maria Zamarripa (10/4/2019), "What Is Semolina Flour? Everything You Need to Know", Healthline , Retrieved 29/3/2021. Edited.
  4. "FIVE WAYS TO USE SEMOLINA", healthysupplies, Retrieved 31/3/2021. Edited.