ينمو التمر في مجموعات صغيرة على أشجار النخيل، وهو شائع في الشرق الأوسط، ويعتقد بعض المؤرخين أنها أقدم فاكهة مزروعة، وتتوفر التمور في عدّة أنواع، والشائعة منها، المجدول، والزهيدي، ودجلة نور، ومن الجدير بالذكر أن التمر يعد مصدراً جيداً لبعض الفيتامينات والمعادن التي ستُذكر في هذا المقال.[١][٢]


الفيتامينات التي يحتويها التمر

يوضح الجدول الفيتامينات الموجودة في حبة تمر واحدة بوزن 8 غرامات:[٣]


الفيتامين
الكمية
فيتامين ج (ميليغرام)
0.032
فيتامين هـ (ميليغرام)
0.004
فيتامين ك (ميكروغرام)
0.216
فيتامين ب1 (ميليغرام)
0.004
فيتامين ب2 (ميليغرام)
0.005
فيتامين ب3 (ميليغرام)
0.102
فيتامين ب6 (ميليغرام)
0.013
فيتامين ب9 (ميكروغرام)
1.52
الكولين (ميكروغرام)
0.504


فوائد الفيتامينات التي يحتويها التمر

تزود الفيتامينات التي يحتويها التمر العديد من الفوائد للجسم، ومن هذه الفوائد:

  • فيتامين ج: يحتاج الجسم لفيتامين ج لتكوين الكولاجين المهم للبشرة، والعظام، والعضلات، ويعزز التئام الجروح، ويُعد أيضا من مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي تسبب تلف الخلايا والإصابة بأمراض مختلفة، كما يساعد فيتامين ج الجسم على امتصاص الحديد، بالإضافة إلى دوره في المساعدة على تعزيز وتقوية جهاز المناعة.[٤]
  • فيتامين هـ: يُعد فيتامين هـ من مضادات أكسدة التي تحمي الجسم من الجذور الحرّة، ويلعب فيتامين هـ دور مهم في تعزيز وظيفة جهاز المناعة، كما أنه يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ إنه يُقلل من التخثر المفرط للدم من خلال توسعة الأوعية الدموية، وهناك أدلة أيضاً تُشير إلى أنّ استخدام فيتامين هـ يساعد في التخفيف من اضطرابات العين أو تقليل خطر الإصابة بها.[٥]
  • فيتامين ك: يحتاج الجسم فيتامين ك لتخثر الدم، فيجب استشارة الطبيب للأشخاص الذين يتناولون أدوية مميعة للدم قبل تناوله، ويساعد فيتامين ك في الحفاظ على كثافة العظام وقوتها، ويساعد في المحافظة على الذاكرة لدى كبار السن، بالإضافة إلى أنّه يحافظ على صحة القلب من خلال المساعدة على إبقاء ضغط الدم منخفض.[٦]
  • فيتامين ب1: يعد فيتامين ب1 ضرورياً للجسم؛ لأنه يقوم بعملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وتحويلها إلى الجلوكوز، إذ يساعد فيتامين ب1 في تقليل حدوث اضطرابات الجهاز العصبي والدماغ والعضلات والقلب.[٧]
  • فيتامين ب2: يعد فيتامين ب2 مهماً للحافظ على صحة الجلد والعينين والجهاز العصبي، ويساعد أيضا على إنتاج الطاقة للجسم من الطعام،[٨] ويساهم فيتامين ب2 في المحافظة على الأغشية المخاطية في الجهاز الهضمي، كما يساعد على إفراز الهرمونات من الغدد الكظرية، وفي الحفاظ على صحة الكبد.[٩]
  • فيتامين ب3: يساعد فيتامين ب3 على تحويل الطعام إلى طاقة في الجسم، ويساعد في المحافظة على صحة كل من الجهاز العصبي، والجهاز الهضمي، والجلد، والشعر.[٨]
  • فيتامين ب6: يساعد فيتامين ب6 على استخدام وتخزين الطاقة من البروتينات والكربوهيدرات في الطعام، وهو مهم لأنه يعد شكلاً من أشكال الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، فينقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم.[٨]
  • فيتامين ب9: يعد فيتامين ب9 أو ما يُعرف بالفولات مهم في تكوين خلايا الدم الحمراء، وهو بالغ الأهمية خلال فترة الحمل لتقليل خطر العيوب الخلقية في الدماغ والعمود الفقري، ويؤدي نقص فيتامين ب9 إلى الإصابة بفقر الدم.[٨]
  • الكولين: يساهم الكولين في تصنيع الحمض النووي (بالإنجليزية: DNA)، ويساعد أيضاً على التمثيل الغذائي للدهون، ويساهم في أداء الجهاز العصبي.[١٠]


العناصر الغذائية الأخرى في التمر

يوفر التمر العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمّ هذه الفوائد ما يأتي:

  • غني بمركبات البوليفينول (بالإنجليزية: Polyphenols): وهي مركبات مضادة للأكسدة تُقلل من خطر إصابة الجسم بالالتهابات، وتحسن من صحة الهضم، وتحافظ على مستوى سكر الدم.[١][٢]
  • غني بالألياف: فهي تساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول.[١]
  • غني بالبوتاسيوم: إذ يُعدّ البوتاسيوم مهماً لصحة القلب، ويساعد في نقل الإشارات الكهربائية إلى خلايا الجسم، ويساعد أيضا في بناء العضلات والبروتينات في الجسم.[١]

إرشادات صحية لاستهلاك التمر

عند شراء التمر يجب اختيار الثمار التي لا تزال لامعة وسليمة، ويمكن تخزين التمور الطازجة في إناء محكم الإغلاق في الثلاجة لعدة شهور أو عام تقريباً، ويجب الحرص على عدم تناول حبّات التمر التي لها رائحة حامضة، أو تلك التي تكون صلبة جدًا، أو بها سكر متبلور على سطحها، إذ يمكن أن تشير هذه العلامات إلى أن صلاحيته قد انتهت،[١] ويمكن تناول التمر بطرق متعددة، كحشيه بالمكسرات، أو إضافته لعدد من الأطباق، ومنها ما يأتي:[١]

  • السلطات: إذ يمكن إضافة التمر الكامل، أو المقطّع منزوع النوى للسلطات.
  • السموثي والعصائر: يمكن إضافة التمر إلى عصير الموز والحليب، فهو يضيف حلاوة طبيعية وقيمة غذائية إضافية.
  • كرات الطاقة: يمكن مزج التمر مع المكسرات، والتوت البري، والشوفان، ورقائق جوز الهند، أو مجموعة متنوعة من المكونات الأخرى لصنع كرات الطاقة بدون خبز في الفرن كوجبة خفيفة

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Rachel Nall, MSN, CRNA (26/1/2021), "Are dates healthful?", medicalnewstoday, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Dried Dates: Are They Good for You?", webmd, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  3. "Date", fdc.nal.usda, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  4. Joseph Nordqvist (4/1/2021), "Vitamin C: Why is it important?", medicalnewstoday, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  5. Louisa Richards (4/1/2021), "What to know about vitamin E", medicalnewstoday, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  6. Megan Ware, RDN, L.D. (22/1/2018), "Health benefits and sources of vitamin K", medicalnewstoday, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  7. Yvette Brazier (22/11/2017), "What is thiamin, or vitamin B1?", medicalnewstoday, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "B vitamins and folic acid", nhs, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  9. Yvette Brazier (7/3/2017), "Benefits and sources of vitamin B2", medicalnewstoday, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  10. Jamie Eske (25/11/2019), "Everything you need to know about choline", medicalnewstoday, Retrieved 12/2/2021. Edited.