هل الرمان يرفع السكر؟

في الحقيقة؛ قد يساعد الرمان على خفض مستويات سكر الدم وتنظيمها وليس رفع مستويات السكر، حيث تشير إحدى الدراسات التي ضمت 22 مشاركاً أصحّاء؛ إلى أنّ الأشخاص الذين شربوا عصير الرمان انخفضت لديهم مستويات السكر في الدم بعد 15 دقيقة من شربه مقارنةً بالأشخاص الذين شربوا الماء والسكر، وقد ذكر الخبراء في هذه الدراسة أنّ هذا التأثير لعصير الرمان قد يعود إلى محتواه من بعض المواد التي تساعد على تنظيم أيض الجلوكوز.[١]


هل الرمان مفيد للمصابين بالسكري؟

نعم؛ يوفر الرمان عدة فوائد للمصابين بالسكري، ونذكر منها ما يأتي:[٢][٣]

  • لا يرفع مستويات السكر في الدم: فعلى الرغم من أنّ الرمان يحتوي كمية من السكر مقاربة لكمية السكريات الموجودة في عصائر الفواكه الأخرى، إلّا أنّه لوحظ أنّ شربه لا يسبب ارتفاعاُ في مستويات سكر الدم لدى المصابين بالسكري، كما لم يكن له أيّ تأثير سلبيٍّ في مؤشرات السكري الأخرى.
  • يساهم في تقليل بعض المضاعفات المرتبطة بالسكري: قد يكون الأشخاص المصابون بالسكري أكثر عرضةً للإصابة بتصلب الشرايين، والتي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكتات الدماغية، وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية، ويُلاحَظ أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الرمان قد تكون مفيدة، وترتبط بانخفاض خطر الإصابة بمشاكل القلب المرتبطة بالسكري، ويشير الباحثون إلى أنّه عادةً ما تكون السكريات الموجودة في العصائر حرة، ولكن يُعتقد أنّ السكريات الموجودة في عصير الرمان مرتبطة بمضادات الأكسدة التي قد تقلل خطر الإصابة بتصلب الشرايين.


الفوائد العامة للرمان

يوفر الرمان العديد من الفوائد الصحية الأخرى، ونذكر من أهمّ فوائده ما يأتي:[٤]

  • يحتوي على مركبات نباتية مفيدة للصحة، وتُعدّ هذه المركبات مسؤولة عن معظم فوائد الرمان الصحية.
  • يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ممّا قد يقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة.
  • قد يساهم في خفض ضغط الدم.
  • يُعتقد أنّه قد يساهم في التخفيف من الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل، وذلك لخصائصه المضادة للالتهاب، وقد ظهر ذلك في دراسات أجريت على الحيوانات، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء دراسات أخرى على البشر لتأكيد هذا التأثير.
  • قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك لتأثيره في تحسين مستويات الكوليسترول، والتقليل من تأكسد الكوليسترول الضار.


محاذير استخدام الرمان

على الرغم من الفوائد المتعددة للرمان، إلّا أنّ هناك بعض المحاذير المرتبطة باستخدامه، ونذكر منها ما يأتي:[٥]

  • تُنصح النساء خلال فترات الحمل والرضاعة بتجنب استخدام مستخلصات الرمان أو أشكاله الأخرى، ولكن يمكن لهنّ استخدام الرمان أو عصيره دون قلق.
  • قد يسبب الرمان انخفاضاً طفيفاً في ضغط الدم، ولكنّ استهلاكه من قِبَل الأشخاص المصابين أصلاً بانخفاضٍ في الضغط قد يؤدي إلى انخفاضه بشكلٍ كبير.
  • يُلاحظ أنّ الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه النباتات قد يعانون أيضاً من حساسية الرمان.
  • قد يتداخل الرمان مع القدرة على التحكم في ضغط الدم خلال العمليات الجراحية أو بعدها، وذلك بسبب تأثيره الخافض لضغط الدم، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يخططون لإجراء عمليات جراحية بتجنب استخدام الرمان قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرر.

المراجع

  1. "The Glycemic Effects of Pomegranate Juice ", Current Developments in Nutrition, 2020, Issue 2, Folder 4, Page 486. Edited.
  2. "Pomegranate Helps Diabetic Hearts", webmd, Retrieved 23/10/2021. Edited.
  3. "Pomegranate juice to help diabetes", diabetes, Retrieved 23/10/2021. Edited.
  4. Joe Leech (15/8/2018), "12 Health Benefits of Pomegranate", healthline, Retrieved 23/10/2021. Edited.
  5. "Pomegranate", webmd, Retrieved 23/10/2021. Edited.